2

عُودَا لِبعْضٍ ...




اختلف الأمرُ كثيراً هذه المرة

اشتعلتما حد الاحتراق
صرتما على شفا الانفجار
ان لم تكونا قد انفجرتما بالفعل


يقولُ أمل :
"كيف تنظُر فى عينىِّ امرأة .. أنتَ تعلمُ أنكَ لا تستطيعُ حمايتها .."

وأقولُ أنا :
"كيفَ تنظُر فى عينىَّ امرأةٍ ... أنت تعرف .. أنها لم تعُد تراكَ فارسها فى الغرام"

لم تعُد أنتَ أنتْ ..
ولم تعُد هىَ.

كُنتما قد اقتربتما حدَّ التوحُّد .. والآن لا اعلم أينَ وصلتما فى البعاد

صارت لحظاتُكما معاً ... خليطٌ من ظلامٍ وظلام
،،
ومضاتُ نورٍ قليلة تسطع
من حينٍ لآخر
هُنا أو هُناكْ
لكنها لا تكفى.

،،،
احساسٌ بالخطر يتصاعد فى الاعماق
××
الألم

الحُزن
الوحدة ..
الوحدة التى لم يحُسها يوماً منذ اصبحتما .... سوياً

صارت شعوراً ممضاً .. بارداً
يكسو رُوحه


يصمِتُ حيناً .. ويُغمضُ عيناهُ ويتذكر
.. يراكـِ كما أنتِ
حقيقية

عندما كان الغضبُ بعيداً

يراكـِ كما يُحبُ دوماً أن يراكِ
وكما ...

لم يعُد

يـ.....

///

لم يعُد بالقلبِ تلك الخلجة التى كانت تُحييه
هو يعرِف انها لا زالت هُناك
لم تذهب للأبد ...
لم يحِن الوقت أصلاً كى تنقضى

ولكنها اختفت تحتَ أكوام الجفاء
كل يوم

جـ ـ ــ ـ ـفاء

،،
شجار .. شجار ,, شجار
،،
لا مجال لكى تظهر ..

يفتحُ عينيه مُجبراً ..

تدوى كلمات آخر .. .... شجار
فى أُذنيهِ

هو أخطأ ::
أنت اخطأتِ

هو تمادى ....
انتِ .......

لا مجالَ للعفو

هو أخطأ .... أنت تماديتِ

هو يتمنى ...
أنتِ ترفضين.


هو يحنى رأسه ...

مرة

اثنتان

ثلاثة


أنت .... تُسامحين

أو هكذا .. كنتِ تقولين حينها

لتأتى الآن وتقولى ...

كل هذا " كان هباءاً منثورا "

ألم ... ألم .. ألم

غُصة تتعالى ...
،،،،

يُغمضُ عينيه مجدداً

أنتِ هُناك

كما أنتِ

حقيقية

كما أرادك دوماً

كما رآك دوماً

أنت هى

وهوَ .. هوَ


يتعالى صوتُ موسيقى ،،

"عودا لبعضٍ .. أو انفصلا ...الى الأبدِ"

عودا لبعضٍ.. أو

عودا لبعضٍ....


لا احتمالات أُخرى



4:38 مساءاً
14 نوفمبر 2010

2 سيب حتة سكر مكانك (اكتب تعليقك):

عين وردية يقول...

فكرتنى بأغنية وردة " أكدب عليك "

مش عارفة ليه

بيتهيألى نفس الجو

،،

ليه التكرار الكتير

و الجمل اللى مش كاملة للآخر ؟

هى مدية جو للنص

بس بصراحة .. زى ما تقول بتوصلو الجو اللى هم عايشينو أكتر من اللازم

يعنى الجفاء اللى هم عايشين فيه
بيطغى على القارىء

فيه أخطاء نحوية

يُغمضُ عيناهُ .. عينيه

لم تذهبِ .. تذهبى .. الياء هنا ياء تأنيث مش بتتحذف

* * *

وصلنى جداً إحساس الجفاء اللى بينهم زى ما قلتلك
والآن لا اعلم أينَ وصلتما فى البعاد

عجبانى الجملة ديه

بس قولى

هى " عودا لبعضكما " ديه أغنية أساسا ؟؟؟

أحمد شريف يقول...

هنا إبداع :)

sakaker

.

.

Back to Top